اتحاد الصحفيين والكتاب الدولي
31.08.2016

العلاج بالاوزون O3

 غاز يتكون من اتحاد ثلاث ذرات أكسجين وزنه الجزيئي 48 و هو نوع من الأكسجين الجوي الطبيعي عالي الطاقة أما الأوزون الطبي هو خليط غازي يتألف من غاز الأوزون والأوكسجين النقي ( الطبي ) أول من اكتشف واستخلص الأوزون كيميائيا هو الألماني شونبين عام 1840 توصل إلى أن قدرة هذا الغاز على أكسدة العناصر قوية فهو يقتل البكتيريا والفيروسات والجسيمات الدقيقة ويزيل السموم الطبيب الألماني وولف عام 1915 أول من استخدم الأوزون في الطب للجروح المنتنه وأمراض الجلد أما أول من استخدم الأوزون الطبي فهو د.روبرت ماير.عام 1943. وتوالت بعدها استخدامات الأوزون وتوسعت على جميع الصعد. يتم علاج المريض بالأوزون الطبي بالحقن عن طريق الدم لعلاج ضعف الذاكرة والتنشيط الرياضى او عن طريق الحقن العضلي أو عن طريق اختلاطة بدم المريض وإعادته محمل بغاز الأوزون أو عن طريق قسطرة فى فتحة الشرج ، بالإضافة إلى طرق حديثة أخرى. ومن أهم الأمراض التي يعالجها الأوزون الأمراض الناتجة عن ضعف الجهاز المناعي الأمراض الفيروسية ومن أهمها : -أمراض الكبد الوبائي -الإيدز الأمراض البكتيرية والفطرية مثل: – قروح -التهابات الجلد -الحروق الملوثة أمراض الجهاز الهضمي مثل: – أمراض الكبد -امراض المعدة والأمعاء -القولون أمراض العمود الفقري والإنزلاق الغضروفي الأمراض العصبية والزهايمر والشلل الرعاش أمراض الشرايين والأوردة وأمراض الدم أمراض العظام والمفاصل أمراض القلب والشرايين التاجية بعض الأمراض الجلدية مرض السكري ومضاعفاته مثل : -القدم السكري – قرح الفراش – إلتهابات أعصاب الأطراف امراض الشيخوخة الأمراض السرطانية خاصة في مراحلها الأولى علاج حالات التوتر والإجهاد أمراض خلل الدورة الدموية بالمخ خلل وظائف الكلى والفشل الكلوي. إذابة الدهون زيادة الخصوبة للرجال علاج العقم والفكرة الاساسية تعتمد على تشبيع الخلية بالاكسجين لانه وحسب نظرية العالم Dr.Otto Warburg والحائز على جائة نوبل عن الطب مرتين لهذا السبق العلمي 1931 و 1944 فان اي نقص نسبي بالأكسجين على مستوى الخلية يؤدي إلى درجات متفاوتة من المرض بدءا من التعب العام وحتى الأمراض المهددة للحياة كالسرطان اي ان العلاقة بين حدوث المرض و عدم كفاية أكسجين الأنسجة أصبحت مؤكدة نعم الاوزون وبمعنى اخر هو (اكسير الشباب) بقلمي د. أحمدعلي دواه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *