رئيس وزراء إثيوبيا: لا نية للإضرار بمصر والسودان.. والتعبئة التالية لسد النهضة في يوليو وأغسطس
18.04.2021
أسماء وعناوين المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان
20.04.2021
عرض كل

منظمة حقوق الانسان الدولية

حقوق الإنسان هي عبارة عن مجموعة من المعايير الأساسية التي لا يمكن للإنسان أن يعيش دونها بكرامة، وهي حقوق أصلية في طبيعتها، ومتأصلة عند جميع البشر، بمختلف جنسياتهم، وأعراقهم، وألوانهم ، وديانتهم، ولغاتهم، وتقر بها معظم الديانات، والكتابات الفلسفية، حيث إنّها ضمنت لكل إنسان الحصول على حقوق إنسانية متساوية، وتتميّز هذه الحقوق بأنّها مترابطة، وغير قابلة للتجزئة، كما أنّها غير قابلة للتصريف، بحيث لا يمكن سحبها إلا في حالات محددة، ووفقاً لأحكام القانون، ومن الأمثلة على حقوق الإنسان: الحق في الحياة، والحق في الحرية، والحق في المحاكمة العادلة أمام القضاء في حالة ارتكاب الجرائم، والحق في الأمان.

منظمة الدرع العالمية لحماية حقوق وحرية المواطن

هي منظمة دولية مستقلة غير تابعة تنضوي تحت عضويتها الكثيرين من المهنيين والاشخاص الذين يكرسون جهدهم
للعمل الانساني التطوعي وعلى مراقبة حقوق الانسان في شتى بقاع الارض وفيهم المحامون والاطباء والصحفيون والكتاب واساتذة الجامعات والخبراء المختصون في شؤون بلدان العالم وهم من مختلف الجنسيات
الكفاح والعمل لدعم المبادئ العالمية لحقوق الإنسان كما هي مكرسة في الصكوك الدولية والنهوض بهذه المبادئ ضمن البلدان المعنية حقوق الانسان حريته وكرامته من اوليات المنظمة ونشر رسالة السلام العادل وتفعيل لغة الحوار ونبذ العنف والتطرف والتمييز العنصروالمذهبي واللغوي ورصد انتهاكات حقوق الانسان والدفاع عن حرية الفكر والتعبير والسعي لإقامة العدل والمساواة ومحاسبة المنتهكيين لحقوق الإنسان
كما تتطلع المنظمة إلى كسب تأييد الرأي العام العالمي والمجتمع الدولي بأسره من أجل تعزيز الحقوق الإنسانية لكافة البشر ويجري باحثو المنظمة وممثليها في العالم التحقيقات لتقصي الحقائق بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم ثم تنشر نتائج التحقيقات على شكل كتب وتقارير سنوية وتقدم المنظمة أحدث المعلومات عن الصراعات العالمية أوقات الأزمات – مثل شهادات اللاجئين والمشردين بهدف خلق رأي عام ورد فعل دولي إزاء الحروب في العالم
كما تهتم المنظمة بقضايا العدالة الدولية ومسؤولية الشراكات العالمية والحرية الأكاديمية وأوضاع السجون وأحوال اللاجئين والمشردين وكما تطالب دائما بتعديل ميثاق هيئة الامم المتحدة وخاصة البند الخامس حق النقد – الفيتو – واشراك دول اخرى في القرار العالمي
مكافحة التمييز وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية و دعم المنظمات غير الحكومية القائمة وإقامة منظمات غير حكومية مستقلة وتتمتع باستقلال ذاتي وتعزيز قدرات المجتمع المدني ودعمه وتقديم المساعدة لجهود أفراد المجتمع المدني وتنسيقها دعم وحماية المدافعين عن حقوق الإنسان الذين تُنتهك حقوقهم و دعم التربية في مجال حقوق الإنسان والعمل لمصلحة السلام وحقوق الشعوب في تقرير المصيرو تشجيع الحوار والتضامن بين الشعوب والثقافات
ستبقى المنظمة تدافع عن الانسان حريته وكرامته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *